بحث حول العولمة الالكترونية وتاثيراتها علي العلاقات الاجتماعية

اذهب الى الأسفل

بحث حول العولمة الالكترونية وتاثيراتها علي العلاقات الاجتماعية

مُساهمة من طرف hicham_gx في الخميس أبريل 09, 2009 6:48 pm


-في ظل تزايد وسرعة وتيرة التطور التكنولوجي في العالم وغزو صيحاته وآثاره لاسيما السلبية منها على مجتمعنا أصبح للانترنت وخاصة (البريد الالكتروني) والجوال دور أساسي في التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة لتدخل هذه التقنية إلى عالم المناسبات الاجتماعية والأعياد والأفراح ونرى ذلك في رسائل SMS ورسائل الجوال التي تهنئ بالعيد مما ساهم في الحد من التواصل العائلي والاجتماعي المباشر بل وجد من يعتقد أنه بمجرد إرسال رسالة عبر الجوال أو الانترنت يعتبر نفسه قام بالواجب حتى لو كان هذا الشخص من أقاربه الذين يسكن البعض منهم قريبا من داره، تهاني العيد في زمن الانترنت والجوال المتطور صار لدى البعض أسهل وأسرع.. عن الرسائل وتهاني العيد كان هذا التحقيق:

التقيد بالعادات:
في البداية يقول وليد: إن التهاني عن طريق الرسائل ضرورة فرضتها التقنية الحديثة والشاب إذا ما وصلته رسالة تهنئة على هاتفه فإنه لا بد أن يرد عليها ولكن لا تغني هذه الرسائل أبداً عن الزيارات لمن يمكن زياراتهم، أما من هم خارج المنطقة فأرى أن الرسالة أيضاً لا تغني ولا بد من مكالمتهم وخصوصاً في هذه المناسبة التي لا تمر سوى مرة واحدة في العام. ويضيف: الكثير من الشباب حريصون على التواصل وتبادل الزيارات والتقيد بالعادات المتوارثة في العيد وإظهار العيد بطابعه الخاص.
ويرى منصور أن الرسالة أصبحت تقوم مقام الزيارة أو المكالمة للتهنئة بالعيد... وقد اختلفت تهنئة العيد بعد أن كانت في صباح أول أيام العيد، أصبحت الآن قبل العيد بفترة طويلة، ويصف دور الرسالة بالدور الجميل، فهي تختصر الوقت والجهد، ويضيف: "كلنا نؤمن بالدور الذي تقوم به (الرسالة)... فهي تحمل الفرح والحزن والأمر والنهي والحب والتهنئة، الرسالة تقوم بدور جميل تختصر كل شيء، وفيها تجديد، فنحن نعيش اليوم، ويجب أن نتأقلم مع ما يقدمه لنا اليوم والرسالة تحمل لك شعور صاحبك وتوصل مشاعرك إلى صديقك.تهنئة "طازه:
أما منى فتقول: منذ عرفت الانترنت والتعامل معه وأنا أرسل التهاني لمعارفي وقريباتي وصديقاتي عن طريق الايميل وما هي إلا لحظات وأجد الرد سريعا (طاز) وبعض التهاني أرسلها عبر رسائل قصيرة خاصة لمن اعرف أنهم لا يتعاملون مع الانترنت.. نحن بصراحة في عصر متطور يشعرنا بالعصرية وأننا أناس جديرون بأن نعيشه بكل أبعاده ففيه أشياء مفيدة جداً من كان يتصور أن التهاني باتت ذات طابع عصري وجميل وتقني الإيميلات الآن التي ترسل بمناسبة العيد السعيد صارت سريعة التأثير بحكم وصولها لمن نحب ونرغب أما الرسائل والتهاني عن طريق الانترنت أو الجوال فهي مضمونة ولا يستلمها إلا صاحبها والاهم أنها تأخذ الطابع الشخصي والسري بمعنى انك تستطيعين إرسال رسالة


hicham_gx

عدد الرسائل : 8
العمر : 31
السٌّمعَة : 0
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى